بيان حول أحداث الترحيل الأخيرة لسوريين في تركيا

اسطنبول 05-02-2022

تابعت الرابطة السورية لكرامة المواطن أحداث الترحيل الأخيرة التي تمت لمجموعة من السوريين الخاضعين للحماية المؤقتة في تركيا, وتبينت حيثيات ترحيل عدد من الأشخاص من خلال التواصل المباشر معهم, إن رابطة كرامة كتيار شعبي حقوقي يسعى لضمان حقوق المهجرين السوريين في العودة الطوعية والآمنة و الكريمة، و بناء على المعلومات المتوفرة حتى الآن، تدين عمليات الترحيل التي تمت و توضح ما يلي:

١ – تدعو رابطة كرامة الحكومة التركية لمراجعة أحداث الترحيل الأخيرة, ومراجعة الظروف والحيثيات التي تمت خلالها عملية الترحيل, وما رافقها من ادعاءات متكررة حول الإجبار على توقيع وثيقة العودة الطوعية.

٢ – تؤكد رابطة كرامة على وجوب ضمان حقوق اللاجئين السوريين وفق القانون التركي والمواثيق الدولية ذات الصلة.

٣- نؤكد على جميع السوريين في تركيا والخاضعين لقانون الحماية المؤقتة أن القانون التركي ينص على عدم ترحيل أي لاجىء إلى سوريا إلا في حال تهديده لأمن الدولة التركية أو توقيعه على وثيقة العودة الطوعية.

٤- تنصح الرابطة جميع السوريين المقيمين في تركيا والخاضعين لقانون الحماية المؤقتة على ضرورة توكيل محام مختص في حال التعرض لظروف تدفع باتجاه التوقيع على أوراق متعلقة بالعودة. ( الأمر الذي يكفله القانون التركي)

٥- و إذ تؤكد الرابطة على السوريين عموماً في تركيا, بضرورة الالتزام بالقوانين التركية والتعليمات الصادرة عن دائرة الهجرة التركية فانها ستستمر بالتواصل مع جميع الجهات الحقوقية و الرسمية لضمان حقوق السوريين و إيصال صوتهم.

صورة الغلاف: صورة تظهر بعض الشبان السوريين الذين تم ترحيلهم من تركيا في نهاية يناير 2022 (المصدر السوشال ميديا) 

اكتب تعليقاً